هامّ كيف يتخلّص التونسي من الاكتئاب؟

الموضوع في 'الدروس الصحية' بواسطة mohsen 71, بتاريخ ‏18 يوليو 2019.

  1. mohsen 71
    مشرف القسم العام
    mohsen 71

    طاقم الإدارة
    38/46

    إنضم إلينا في:
    ‏6 نوفمبر 2016
    المشاركات:
    16,890
    الإعجابات المتلقاة:
    8
    نقاط الجائزة:
    38
    [​IMG]
    حسب دراسة لمنظمة الصحة العالمية حول الأمراض النفسية في القارة الأفريقية. احتلّت تونس المرتبة الثالثة أفريقياً، من حيث عدد المصابين بالاكتئاب إذ يعاني 518 ألف تونسي من الاكتئاب أي بنسبة 8,2 بالمائة, بعد كل من جيبوتي وجمهورية الرأس الأخضر، أرقام يؤكدها أطباء نفسيون في البلاد، معتبرين أن أعداد المصابين في تزايد مستمر بسبب ضغوط الحياة والظروف الاقتصادية والاجتماعية.
    ومن أعراض الاكتئاب الحزن، والشعور الدائم بالقلق، وفقدان الاهتمام أو الرغبة في القيام بأي نشاط، والتعب، إضافة إلى فقدان الثقة في النفس، واضطرابات في النوم أو الشهية.
    ويتوقع أن تكون النسبة في تونس قريبة من المعدل العالمي، أي نحو 10 في المائة، علما ,ان وجود أزمة في بلد ما أو حرب أو أزمة اقتصادية, تجعل الأفراد يصابون بالاكتئاب. وهذا ما نعيشه اليوم، إضافة إلى العوامل الخارجية التي تؤثر فيهم.
    هذا الوضع النفسي الهش والحرج أن صح التعبير مكلف ومرهق للأفراد الذين يعجزون عن توفير معلوم زيارة الطبيب النفسي التي قاربت الـ100 دينار وغلاء أدوية الأعصاب وأدوية الأمراض النفسية بصفة عامة. كما أن هذه الظاهرة (ارتفاع الامراض النفسية) مكلفة للدولة التي ستصبح عاجزة عن توفير اسرة للمرضى وستخسر من الناحية الاقتصادية باعتبار كثرة الاجازات المرضية وضياع ايام العمل في التداوي. هذه الوضعية على الدولة العمل على الخروج منها بالحد من أسبابها.


    يجب أن تكون مسجلا لرؤية الروابط
     

مشاركة هذه الصفحة